seminaires-et-colloques

 

La Faculté des Sciences de la Matière

et le Laboratoire de Chimie et Chimie de l’Environnement

 

Organisent

 

Batna, 4- 6 Décembre 2018

------------------------------------------------------------

Le Cinquième Colloque International
              de Chimie (CIC-5)

 

Programme scientifique

 

1- Importance du sujet

 La chimie est une science expérimentale au service de l’humanité. Elle est à l’interface de plusieurs disciplines (Biologie, parachimie, santé, matériaux , Pharmacie, environnement, électronique, agronomie,.. etc…). Le but de cette manifestation est de rassembler les spécialistes dans les différents domaines de la chimie et les étudiants post-graduants pour la présentation de leurs travaux de recherche, échanger leurs expériences et faire un état des lieux sur la recherche dans les principales branches de la chimie et les difficultés que rencontrent les chercheurs depuis la création des laboratoires de recherche en chimie en Algérie.

2-Objectifs de la manifestation scientifique

1-Faire un état de l’art des sciences chimiques.

2-Rapprocher les chercheurs algériens et étrangers et développer des relations durables entre les différents laboratoires de recherche.

3-Recenser le potentiel humain et matériel scientifique des différents laboratoires de recherche dans le domaine de la chimie en Algérie.                                                                                                                                                                              

3- Principaux thèmes

A-Chimie organique et macromoléculaire  

B-Chimie des substances naturelles et modélisation moléculaire  

C-Chimie de l’eau et électrochimie

 

Dépliant du colloque application pdf

 

  • اشكالية الملتقى الدولي

   تقف منظومات تشريعات دول المغرب العربي أمام تحديات جرائم الفساد المالي والاداري للقطاع العام والخاص ، وهو ما يعد أكبر مهدد للاستثمار وتحقيق التنمية المستدامة في دول المغرب العربي، مما استوجب تكريس آليات قانونية ومؤسساتية للوقاية ومكافحة جرائم الفساد على غرار ما استحدثه القانون الجزائري رقم 06-01 المؤرخ في20/02/2006 المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته المعدل والمتمم .

   وكذا تشريعات الدول المغاربية، والذي تضمنت عديد التدابير الوقائية والهيئات الوطنية المكلفة بمكافحة جرائم الفساد سواء المالي أو الاداري .

   فرغم الامكانيات التي تتمتع بها دول المغرب العربي ورغم الهيئات التي أنشأتها وسخرتها لمكافحة جرائم الفساد إلا أنها لم تأتي أكلها، ومازال الفساد متفشيا منذرا بزعزعة النظام المالي والسياسي والاجتماعي ومهددا بإنهيار اقتصاديات دول المغرب العربي ، مما يثير التساؤل حول:

ما مدى نجاعة الآليات المكرسة في تشريعات الدول المغاربية لمكافحة جرائم الفساد ؟

   وعليه تكمن أهمية الموضوع في التعرض للمجهودات التي تبذلها دول المغرب العربي وعلى رأسها الجزائر في مكافحة الظاهرة ، وتقييم آداء

الهيئات المنشاة لغرض المكافحة وخاصة أن هذه الجرائم تتفاقم في شتى المجالات في القطاعين العام والخاص.

 

أهداف الملتقى

 

يهدف هذا الملتقى إلى :

*التعرف على أهم التدابير الوقائية التي تضمنها قانون 06/01 وكذا باقي القوانين المغاربية ذات الصلة بمكافحة الفساد ومدى نجاعتها في التصدي لجرائم الفساد.

*رصد جرائم الفساد في دول المغرب العربي خلال العشر سنوات الأخيرة .

*تسهيل ومساعدة كافة الجهات المختصة بمكافحة الفساد إلى الاستراتيجيات المثلى لمجابهته.

*دراسة مقارنة لتشريعات الدول المغاربية الخاصة بمكافحة الفساد

 

application pdf تحميل المطوية

 

                                                 

                               

                                                                              

كلية اللغة والأدب العربي والفنون

قسم اللغة والأدب العربي

الملتقى الوطني الأول بعنوان

تيارات التحديث للدرس اللساني  في الجزائر:

 

 

الجهة المنظمة: مخبر أبحاث في التراث اللغوي والأدبي الجزائري - كلية اللغة والأدب العربي والفنون- جامعة باتنة -1- يومي: الاثنين والثلاثاء 15/16 أكتوبر 2018

نبذة (المدخل-الأهداف-المحاور-شروط المشاركة)

1- إشكالية الملتقى:

إن المتتبع للمشهد اللساني في الجزائر سيلمس نقلة نوعية في مجال الدراسات اللسانية، ودليل ذلك هذا الكم من المقالات اللسانية المبثوثة في ثنايا الكتب والمجلات الوطنية والدولية حيث ظهرت أسماء في الساحة اللسانية حملت لواء التحديات كالحاج صالح عبد الرحمان وصالح بلعيد.......لتتسارع هذه الخطوات مع ظهور هذا الزخم من النشاط اللساني الموسع، تمثل في بحوث ودراسات وأطروحات جامعية متفرقة لباحثين لسانيين تلقوا تعليمهم الأكاديمي بالجامعات الجزائرية أو الغربية، وهي أعمال تؤرخ لهذا التحول.

وفي ظل تصاعد منحى هذه التيارات اللسانية المعرفية بدأت تتشكل ملامح لسانية جديدة استمرت في تطويره مجموعة من الباحثين الشباب، زاد من وتيرتها ما أفرزته العولمة والحداثة من تغييرات طارئة على الساحة الثقافية والعلمية في الجزائر، الأمر الذي يستدعي مراجعات في مفهوم التحولات اللسانية في المشهد الجزائري.

وإذا كنا نعتقد أن ما أنجزه هؤلاء الباحثين اللسانيين على درجة من الوعي العلمي، والانفتاح على ما يدور في عالم الاشتغال اللساني العام من تحولات في مناهج البحث اللساني المعاصر- وفي ظل هذا المشهد اللساني وانفتاح البحث اللساني الجزائري بفضل باحثين تمثلوا هذه المناهج ووظفوها على اختلافها وتباين مرجعياتها وخلفياتها الفلسفية، استطاعت اللسانيات الجزائرية أن تحجز لنفسها مكتنا في مجال الدراسات اللسانية العربية.

من هنا كانت الضرورة ملحة في عقد هذا الملتقى الوطني

2- أهداف الملتقى:

من بين الأهداف التي يسعى الملتقى إلى تحقيقها:

  • التعريف بالمنجز اللساني الجزائري.
  • الوقوف على أهم اتجاهات البحث اللساني الجزائري المعاصر.
  • إشكالية توظيف البحث اللساني والمناهج اللسانية المعاصرة.
  • أهم قضايا اللسانيات في البحوث اللسانسة الجزائرية.
  • ·مدى مسايرة البحوث اللسانية في الجزائر للبحث اللساني عموما.

3- محاور الملتقى:

أ – المحور الأول:

ü    الموروث اللغوي في البحث اللساني

ü    المرجعية المعرفية للبحوث اللسانية في الجزائر.

ü    خصائص الخطاب اللساني في البحوث الجزائرية

ü    مكانة اللغة الأم في البحوث اللسانيات المنجزة.

ü    خصائص الخطاب اللساني في البحوث الجزائرية

ü    أثر البحوث اللسانية في الهوية الوطنية.

ü    دور اللسانيات في معالجة الخصوصية اللغوية الجزائرية

     ب- المحور الثاني:

ü          مقاصد الخطاب اللساني وواقع اللغة العربية.

ü          استثمار اللسانيات في معالجة قضايا اللغة العربية

ü          جهود الباحثين اللسانيين الجزائريين في تطوير اللغة العربية.

ü          الاتجاهات اللسانية في المنجز اللساني الجزائري

ü          واقع تعليمية اللغة العربية في الكتابات اللسانية الجزائرية

ü          إسهامات اللسانيات في تحسين الأداء اللغوي في التعليم الجزائري

ü          آليات تطور البحوث اللسانية لخدمة اللغة العربية

4-الفئة المستهدفة:

-        أساتذة وباحثين.

-        طلبة الدكتوراه.

-        -الرئيس الشرفي للملتقى: أ-د عبد السلام ضيف –مدير جامعة باتنة1-

-        - رئيس الملتقى: أ.د معمر حجيج

-        مقرر الملتقى: أ.د لخضر بلخير (عميد الكلية)

5- اللجنة العلمية:

رئيس اللجنة العلمية: أ.د عز الدين صحراوي

أعضاء اللجنة العلمية:

-أ.د/ لبوخ بوجملين

أ.د/ بلقاسم دفه

أ.د/ الجودي مرداسي

أ.د/ زغدودة ذياب

د/ وناسة كرازي

رئيس لجنة التنظيم: د/ فاطمة الزهراء شلبي

أعضاء لجنة التنظيم:

أ.د/ عبد الرزاق بن سباع

أ.د/ السعيد لراوي

د/ طارق ثابت

د/ صونية بوعبد الله

د/ يحيى بن مخلوف

6-شروط المشاركة:

-        أن تكون المداخلة ضمن محاور الملتقى

-        أن يكون البحث جديدا لم يسبق نشره ولا تقديمه في أي ملتقى أو ندوة علمية

-        الالتزام بقواعد البحث العلمي

-        يقدم البحث باللغة العربية مع ملخص بالإنجليزية أو الفرنسية

-        أن يكون الملخص في حدود 100 كلمة

-        أن تكون المداخلة في حدود 4000 كلمة

-        حجم الخط في المتن -14- Simplified Arabic وخط 12- للإحالات في الهامش

-        استعمال نموذج استمارة المشاركة المرفقة

-        تقديم سيرة ذاتية للباحث في حدود صفحة واحدة

7-الآجال:

-        ترسل الملخصات إلى اللجنة العلمية بداية من يوم 10 أوت 2018.

-        آخر أجل لتسليم البحوث مساء يوم 20 سبتمبر 2018

-        الإعلان عن المداخلات المقبولة 01 أكتوبر2018

     8- العنوان:

ترسل الملخصات والبحوث إلى العنوان الآتي:

ملتقى تيارات التحديث للدرس اللساني في الجزائر

قسم اللغة والأدب العربي جامعة باتنة-1-

أو إلى البريد الالكتروني:

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

9- لا يتحمل الملتقى نفقات الإيواء  

تحميل استمارة المشاركة في الملتقى

 
VIe Colloque international sur le Genévrier thurifère
 
 
 
VIe Colloque international sur le Genévrier thurifère
 
L'institut des Sciences Vétérinaires et des Sciences Agronomiques (ISVSA) de l'université de Batna 1 (Algérie),
organise la VIème édition du colloque international sur le Genévrier thurifère du 27 au 29 Novembre 2018.
l'objectif de ce colloque est de réunir les plus récentes informations scientifiques et techniques sur cette espèce
et les autres conifères menacés, tels le pin noir, les cyprès du Tassili et de l’Atlas, l’if, etc., en mettant l’accent
sur la distribution, l’écologie, la biodiversité, la conservation, l’importance sociale, la sylviculture, l’exploitation
et la gestion de ces espèces. De plus, il se veut un espace de dialogue et d’échange d’informations et d’expériences
pour les scientifiques, techniciens et gestionnaires des espaces naturels, qui s’intéressent à ces espèces. L’organisation
de cet évènement à proximité immédiate des stations uniques de ce taxon en Algérie et dans une région où l’on peut aussi retrouver la plupart des conifères Méditerranéens spontanés constitue une opportunité, tant pour les gestionnaires que pour les chercheurs, d’étudier de près cette espèce et les autres conifères menacés dans le bassin méditerranéen.